Sunday, January 29, 2006

خيبة امل قصاري النظر

خيبة امل قصاري النظر

العالم ليس مسؤلا عن الخائبيين من قصاري النظر حكام بلادنا وساستها الذين لا يتعلمون من دروس الماضي والحاضر...ان كانت خيبتهم شخصية فما علينا انما ان يجرو البلاد والعباد معهم فهنا المصيبة .... هم ليسو كما يخطرفون الايام بعد ان خابت الكديسة ولم ينفعها النطيط في الحصول علي اللحمة الفي المشعليب... كل الهيصة والزمبليطة والمال المهدور في بيوت رئاسية لا لزوم لها وقاعات ويخوت ومركز اعلامي ا حديث كانت بالاضافة الي هبر وهدر المال العام لسبب اخر هو رئاسة الاتحاد الافريقي .. فلا صراخ وزير الاعلام " والذي كان الممثل الوحيد والعضو الوحيد لحزب الامة في جامعة الخرطوم في نهاية ستينات القرن الماضي بقيمصه الذي كان يصر ان يكون برة المنطلون فكان شكله انتيكة " ولا خروج وزير الخارجية عن صمته وهدؤه الذي لازمه منذ ان تقلد منصب وزير الحارجية المتوازي لمستر اسمايل " فهو كذلك وزير خارجية متوازي " في مؤتمر صحفي بعد نهلية الزيطة الافريقية في وجه الصحفيين باصرار ان المؤتمر ناجح ( 99.9999 % ) ينفع .... رفض حراتييت افريقيا ان يكون السوداني رئيسهم علنا ورغم الوجبات الفرنسية و المنشطات الفجلية .. لكن سبقهم قبل ذلك في الرفض رؤساء اربو افريكا في شمال افريكا الذين اما جلسوا في مقاعد الرؤساء السابقيين لمده دقائق ورجعوا اما تعللو بالانفلونز اما ضربوها طناش .....

وهكذا انفض المولد بتاكيد ان سودان اليوم هو ليس ذلك الذي كان في خمسينات وستينات وسبعينات القرن الماضي بالنسبة لا فريقيا وحتي لو رجعت ماريام كيبا الي الخرطوم وهي بالكاد تتكلم وتكاد تقع مغشيا عليها من تعب الشيخوخة في مطار الخرطوم ولذا قالت انها عجزت !!!وانها ليست ماكيبا بتاعة ايام غوردون ميوزيك هول وسانت جيمس ...!!! تغيرت الاشياء عند البعض لما هو احسن وعند اهل الخرتيت الي نيلة وخراب ديار و اشانة سمعة وبهدلة ...!

امس تابعت بعض مكسورات الخاطر في سودان تي في -يبدو ان رؤساهن اجبرنهن علي الحصول علي ثناء العالم لما خدث في السودان والا.- وهن يحاولن جاهدات اقتلاع كلمة ثناء من بعض الصحفيين الاجانب للهيلمانة السودانية التي طلعت بما فيش ... حتي المراسلة المصرية لمركز السودان الصخفي تملصت من ان تقول ما تريده المذيعة واشارت الي انها تمنت لو ان المؤتمر كان في دار فور " يعني كلو الهيصة دية مكانش لها لزوم بالمصري المفتشر " و السوداني الذي لم يقل من يمثل في بريطانيا اشاد باجهزة الكمبيوتر والفاكس والانترنت والليبي تكرم باعطاء المركز الاعلامي 90% وفي النهاية لم تجد المذيعة الا الاثيوبي المتحمس الذي كاد ان يقول ان الذي حصل هو العجيبة التاسعة في الدنيا ....

ليه ده كلو ....

26/01/06

1 comment:

hamidawad said...

I find this extremely interesting, a new platform where I can meet you.

a "Nubian" or "Nubi", you project yourself and this for me is good.
I think you should halfawyee to that to become simply "Nubi-Halfawyee" as you well now there are other Nubians like the Shaiqiaa and Danaglaa!!. How come the halfawyeen (and danaglaa) clasim all that great culture to themselves?